مـن نـحـــن

نحن مجموعة من شباب وشابات الكويت ، ولدنا على أرضها ونشأنا على حبها والوفاء لها ، ننتمي في غالبيتنا إلى جيلٍ جديد قرأنا فيه الكثير عن حكايات الغوص والسفر ومشقتهما ، وقرأنا عن اكتشاف نفط الكويت وتصديره ، وقرأنا عن معركة الصريف والجهراء وتضحيات الأبطال ، وقرأنا عن مطالبات الرواد بالديمقراطية والحرية ، وقرأنا عن سنة المجلس والحكم المشترك ، وقرأنا عن عبدالله السالم والدستور ، وقرأنا عن نهضة الكويت واسعة الصيت عندما كانت تسمى عروس الخليج قبل عقود من الزمان ، ... وقرأنا وقرأنا وقرأنا عن كل ما سبق ، ولم نشهد أياً منه ، حتى أصبحت "عروس الخليج" من قصص الخيال التي نحلم بها ، ذلك نتيجة للانحدار العام للأوضاع في الكويت في كل المجالات منذ أواخر السبعينات ، الانحدار الذي تعزز بتقسيم الكويت إلى خمس وعشرين دائرة انتخابية زورت إرادة المواطن في من يمثله ، وكرست المفاهيم القبلية والطائفية والفساد ، وأفسدت بيت الشعب - مجلس الأمة - الذي كافح الرواد في سبيل إيجاده.

أما وقد بلغت الأوضاع الآن أدنى مستويات الفساد والانحدار ، وبلغ الإحباط فينا أشده ، فقد حان الأوان لأن نتحرك ولا نتكفي بالتذمر ، ولأننا نؤمن بأن أي إصلاح لن يحدث إلا إذا بدأ في المؤسسة التشريعية ممثلة بمجلس الأمة عبر إصلاح النظام الانتخابي لكي نحصل على أفضل تمثيل لنا تحت قبته ، ومع بروز بوادر أمل ومحاولات جادة من الغالبية العظمى من فئات المجتمع ومؤسساته تشير إلى إمكانية إصلاح النظام الانتخابي ، توجها المقترح المقدم من اللجنة الوزارية لتقليص الدوائر الانتخابية إلى خمس دوائر.

لقد ارتأينا أن ما سبق يمثل فرصة ذهبية لا يمكن تفويتها ، وأن أفضل وقت للتحرك في سبيل إقرار مقترح الخمس دوائر هو الآن ، لذلك قمنا بإعداد هذه الحملة علها تكون جهداً مسانداً لجهود المخلصين في دعم الإصلاح.

 

 


تبنى الحملة